jeudi 18 avril 2019, Visiteurs : 550115
BANDEAU

رأينا هو صوت ألمبادرة الشعبية من أجل الحرية والعدالة الاجتماعية والتضامن. من أجل ابأدت أنظمة القمع واﻹستغلال للشعوب من أجل بديل مناهض للرأسمالية

RAÏNA porte la voix de l’Initiative populaire en Algérie pour la liberté, la justice sociale, la solidarité. Pour la fin des systèmes d’oppression et d’exploitation des peuples. Pour une alternative anticapitaliste.

ثمانية أعوام مرت : "الربيع" في ربوع الجزائر

Version imprimable de cet article Version imprimable
samedi, 13 avril 2019 09:56


ثمانية أعوام مرت : "الربيع" في ربوع الجزائر


أحمد بن سعادة
ترجمة : علي إبراهيم

4 نيسان/أبريل 2019


حشد كبير, أجواء احتفالية, شباب في مقتبل العمر, شعارات جذرية, فكاهة خفيفة ولاذعة, صورة لراقصة باليه شابة تشعل مواقع التواصل(1), شبان ينظفون الشوارع بعد المسيرات, شبان آخرون يقبّلون رجال الشرطة أو يقدمون لهم الورود, عبوات مياه يتم توزيعها على المتظاهرين, ثنائي يرسم خطوات راقصة في أحد شوارع العاصمة(2)...


كيف للمرء أن لايفتخر بهذه الشبيبة الجزائرية الطافحة بالحياة, والتي أظهرت للعالم نضجها السياسي وانضباطهاوسلميتها؟


كيف يمكن للمرء أن لايتباهى بهذه اليقظة الشعبية القادرة على إنهاء عقودٍ من الجمود السياسي الذي ولّد الميوعة لدى قطاعات اجتماعية وافتصادية عديدة, وتسبب بهجرة الأدمغة وبإلقاء أفواج المهاجرين غير الشرعيين في البحر؟


ليكن مايقال أن : هذه الإنتفاضة تحمل الخير مثل المطر بعد الجفاف, والإشعاع مثل الضوء بعد ليلٍ مظلم وهي واعدة مثل البرعم الذي ينمو بعد شتاءٍ طويل.


لكن خلف هذه الصور المثالية للإحتجاج, ترد إلى الذهن عدة أسئلة حول هذه التظاهرات الشعبية.


هل هي عفوية؟ كيف يمكن لها أن تكون على هذه الدرجة من حسن التنظيم؟ هل من الطبيعي تقديم الورود إلى قوات حفظ النظام في بلدٍ لايتواجد فيه مثل هذا التقليد حتى داخل العائلات؟ كيف للشباب أن يقوموا بتنظيف الشوارع بعد المسيرات وفي بقية الأيام تتنائر القمامة في نفس الشوارع؟ كيف يتم تصميم الشعارات, ومن هو الذي يقوم بتوصيل بلاغات الطلاب عن مواعيد التظاهرات والإضرابات إلى وسائل التواصل الإجتماعي في كل أنحاء البلاد وحتى في الخارج؟ لماذا يتم استخدام الفكاهة والسخرية بشكلٍ واسع كسلاح مطلبي؟


للإجابة على هذه الأسئلة وغيرها، يجب العودة إلى حركات الإحتجاج اللاعنفي المماثلة التي هزّت مختلف البلدان منذ بداية هذا القرن.


الثورات الملونة


تم إطلاق اسم "الثورات الملونة" على الإنتفاضات التي هزّت المشهد السياسي في البلدان الشرقية أو الجمهوريات السوفييتية السابقة. صربيا (سنة 2000), جورجيا (2003), أوكرانيا (2004) وقيرغيزيا (2005) هي بعض الأمثلة عن تلك الثورات.

Lire la suite :

http://www.ahmedbensaada.com/index....


Visiteurs : 33 / 550115

--- Répondre à cet article ---


modération à priori

Ce forum est modéré à priori : votre contribution n'apparaîtra qu'après avoir été validée par un administrateur du site.

Un message, un commentaire ?
  • (Pour créer des paragraphes, laissez simplement des lignes vides.)

Qui êtes-vous ? (optionnel)

A tous nos amis et lecteurs qui nous ont sollicités pour connaitre d’avantage la « MOUBADARA du 24 Février 1971
A tous nos amis et lecteurs qui nous ont sollicité pour connaître d’avantage la « MOUBADARA du 24 Février 1971 » ( suite à nos deux dernières déclarations parues sur le journal (...)
بيان مبادرة 24 فيفري
يمكن تفسير المظاهرات الشعبية ليوم 22 فيفري 2019 على كافة التراب الوطني ضد العهدة الخامسة لبوتفليقة لأول وهلة على انها رفض للسياسة الاجتماعية والاقتصادية المطبقة خلال السنوات العشرين الأخيرة (...)
DÉCLARATION DE LA MOUBADARA DU 24 FÉVRIER
DÉCLARATION DE LA MOUBADARA DU 24 FÉVRIER Les manifestations populaires du 22 février 2019 à travers le pays contre le cinquième mandat de Bouteflika s’interprètent à (...)
Accueil du site | Contact | Plan du site | Se connecter Suivre la vie du site Débats, Opinions, Contributions
logo facebook logo youtube logo google logo facebook
Copyright 2014 RAINA

4 visiteurs en ce moment